المطر صديق الفقراء

هل المطر صديق الفقراء؟ هل يتذوق الفقراء فرحة المطر برغم كل تلك الثقوب في ملابسهم، وأحذيتهم، وأرواحهم الممتلئة بالبرد تحت المطر في زمن ارتفع فيه ثمن الدفء كثيراً؟ نعم، آمنتُ بهذا الاعتقاد لسنوات طويلة، حتى ذلك اليوم الذي هطل فيه المطر بقوة ودخل منازل الجيران، وأغرق الكثير من زوايا منازلهم ... ورأيتُ الجارات يسارعن في الخروج من المنازل حاملات أطفالهن، فالأطفال أغلى ما يُحمل ويُنقذ عند الغرق. يومها فقط أدركت أن المطر ليس صديق الفقراء .. فهو قد يمنحهم الفرح لكن بلا أمان، تماماً كما قد يمنح الأغنياء الأمان لكن ... بلا فرح.

 

الكاتبة: شهرزاد

KWD 5.000

العملاء الذين اشتروا هذا المنتج اشتروا أيضا

جبر خاطر

KWD 5.000

افشل بفخر

KWD 3.500

بين اللّهم .. و آمين

KWD 5.000