كَشفوا سِرْ الهَوى

سيدتي ،، 

لكِ كل الحب، ونابض القلب، و خالص الغرام، فعلى يديك تعلمت كيف أهوى، و بين ذراعيك عرفت معنى الأمان، وجدت بعينيك وطناً يحتويني، ووجدت بحضنك الدافيء رغبةً تجتاح كل جوارحي، فلا أود أن أبرح ذلك الحضن، فكم أنا بحاجة لأرتوي من فيض نبضه. فأنتي ،، وحدك أنتي ،، قوتي و قوّتي، زادي و مزادي، روحي و راحتي، أمني وأمنيتي، قبيلتي وقبلتي، ماعدت أرغب بقلبٍ سوى قلبك، فلا طعم للدنيا بأكملها دون نظراتك الحانية يا فاتنتي.

 

الكاتب: أحمد عبدالحميد الرفاعي

70.00 ر.ق.‏

العملاء الذين اشتروا هذا المنتج اشتروا أيضا

خذلان القلوب

42.00 ر.ق.‏

بين اللّهم .. و آمين

70.00 ر.ق.‏

جبر خاطر

70.00 ر.ق.‏