ديجافو العرافات - نور ناصر

تأكدت أني تغيرت, حين أصبحت أضع هاتفي على وضع السكون، وأنساه أياماً و شهور، نضجت لدرجة أني ماعدت أرى كيف أصبح وجهي في المرآة، ولا يهمني أن أسافر بصحبة الصديقات, ماعدت أشعر بحاجة للكلام ولاتهمني أنواع الطعام، أغلقت أبوابي ولم أعد أهتم بالعتاب, لم أعد أريد أن أرى أحد وماعاد قلبي يتسع للغفران، مضيت كما تعودت أن أفعل بحياتي كلها, أن أترك حقوقي ومن ظلمني للأيام فيعيدها لي الله, حتى وإن طالت وتوالت الأعوام، تعودت أن أحذف الرسائل التي تأتيني بعد قراءتها, والصور بعد مشاهدتها وأنسى سماع الصوتيات المرسلة, وأُكثرُ من المواعيد المؤجلة، تعودت أن أحذف الحنين والأصوات و تواريخ الفراق واللقاء, وصرخات تنام في مذكرة هاتفي حين كان ينتحب داخلي فيعبر عنه قلمي، تأكدت أني نضجت حين رأيت حياتي خالية من الأمنيات فلم تعد تهمني عقارب الوقت، ومراقبة الساعات، تغيرت لدرجة أني بدت أضحك بعد كل خيبة, و أبكي عند كل لحظة فرح، و كلما كنت أكبر و أكبر كنت أحتاج لأمي أكثر، و أتخيل تفاصيل وجه أبي حين كان معي، و أندم و أندم على كل لحظة قلت بها للدنيا .. هيا بسرعة متى أكبر

 

الكاتب: نور ناصر

KWD 5.000

العملاء الذين اشتروا هذا المنتج اشتروا أيضا

حن الغريب - مشاري بودريد

KWD 5.000

المدينة المحسنة - حمد الشريعان

KWD 4.000